المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اعمال التكييف بالحرمين الشريفين



المهندس الذيب
05-12-07, 12:48 AM
وصف نظام التكييف والتهوية في المسجد الحرام الشريف
مما لا شك فيه أن أعمال منظومات التكييف والتهوية في توسعة خادم الحرمين الشريفين من أكبر الأعمال في العالم [35]. وعلى مسافة 3,5 كيلومتر تم إنشاء محطة مركزية بمنطقة أجياد لتبريد الطابقين الأرضي والأول من التوسعة الجديدة وذلك باستخدام المياه المبردة والتي تبرد الهواء الذي يدفع إلى فراغات التوسعة عبر الأعمدة المربعة فينتشر الهواء البارد في أرجاء المسجد وتبلغ طاقة محطة التبريد هذه 45000 طن تبريد.

يتكون مشروع التكييف والتهوية في توسعة خادم الحرمين الشريفين من ثلاثة أجزاء:

1- مبنى محطة التكييف المركزية لتوسعة الحرم الشريف.

2- نفق الخدمات.

3- نظام تكييف مبنى التوسعة وما يتبعه من أعمال كهربائية وميكانيكية.



مبنى محطة التكييف المركزية لتوسعة الحرم الشريف

يتألف المبنى من 6 طوابق بارتفاع 49 مترا وتبلغ مساحة مسطحاته 22740م2. ويشتمل على الأعمال التالية:

1- نظام تبريد المياه ويتكون من 32 مبرد ماء مركبة على السطح بطاقة إجمالية قدرها 14400 طن تبريد و4 مضخات رئيسة بقدرة 4500 جالون في الدقيقة و32 مضخة سحب من الخطوط الرئيسة وشبكة مواسير رئيسة بأقطار 36 و44 و48 بوصة وبطول أجمالي يفوق 1000 متر، ويحتوي المبنى على 3 خزانات للتغلب على تمديد الماء بسعة الواحد 6000 جالون وخزان لفصل الهواء بسعة 17000 جالون، ولتخفيف شدة الصوت الناتج عن المبردات فقد تم تركيب كاتمات للصوت عددها 120 وحدة وحجم الواحدة 63 مترا مكعبا، وتشمل الأعمال الميكانيكية أيضا أجهزة إلكترونية للتحكم بجريان المياه ودرجة حرارتها بالإضافة إلى شبكة معالجة المياه المستعملة في التبريد وجميع التجهيزات الخاصة بها من مواد كيماوية لمنع التآكل والصدأ.

2- نظام مقاومة الحريق ويشمل الرشاشات الأتوماتيكية وتجهيزاتها ونظام مقاومة الحريق بواسطة الهالون وتجهيزاته وكذلك نظام مقاومة الحريق بواسطة غاز ثاني أكسيد الكربون وتجهيزاته.

3- شبكة أعمال صرف مياه الأمطار والصرف الصحي بما فيها من مواسير ومضخات.

4- أعمال تكييف المبنى، حيث تم تخصيص 2 مبرد من أصل 32 مبردا لتكييف المبنى مع كل ما يلزم من وحدات مناولة الهواء ومجاري هواء وكافة التجهيزات اللازمة.

الأعمال الميكانيكية

1- يغذي المبنى خمسة كابلات أرضية ذات ضغط عال 13,8 ك. ف. بطاقة إجمالية قدرها 30 ميجاوات من محطتي حارة الباب والشبيكة ويحتوي الدور الأرضي بمبنى المحطة غرفة لوحات لمفاتيح التغذية للضغط العالي وعددها 5، ويتم تغذية المبنى نفسه بعدد 2 من هذه الوحدات، أما المبردات العلوية فيتم تغذيتها عن طريق 13 محولا موجودا على سطح المبنى مع جميع ما يتبعها من لوحات توزيع وكوابل تغذية وأجهزة تحكم وحماية، كما يوجد بالمبنى بدور التسوية مولد كهربائي احتياطي لخدمة المبنى في حالات الطوارئ. كما يوجد نظام أتوماتيكي في مبنى المحطة للتحكم بأعمال الميكانيكا والكهرباء والإضاءة في المشروع.

2- نفق الخدمات: يقوم نفق الخدمات بربط المحطة المركزية لتبريد المياه مع وحدات مناولة الهواء في مبنى توسعة المسجد الحرم الشريف، ويحتوي نفق الخدمات على أنابيب معزولة للمياه المبردة وعلى كافة أجهزة الإنارة والتهوية والمراقبة الأمنية والتحكم الآلي ونظام التأريض.



الجدول رقم (1). الأعمال الرئيسة في نفق الخدمات.

الوحدة
البيان
رقم

350 مترا
طول النفق
1

110 سم أو 48 بوصة
أقطار المياه المبردة
2

1400 متر
طول الأنابيب
3

11500 متر مكعب
حجم المياه المبردة داخل الأنابيب
4

8400 قدم مكعب/دقيقة
مروحة تهوية
5

2700 قدم مكعب/دقيقة
مروحة طرد
6

250 جالونا/دقيقة
مضخات غاطسة لصرف المياه
7




أعمال التكييف بمبنى توسعة المسجد الحرام الشريف

يتكون نظام التكييف بمبنى التوسعة من شبكة أنابيب المياه المبردة الواصلة من نفق الخدمات والتي تمتد في دور التسوية الثانية وكل تجهيزاتها من مضخات دوران عدد 80 و108 وحدة مناولة هواء و530 مروحة سقفية و668 مروحة جدارية وعمودية، ويتم دفع الهواء من دور التسوية إلى فتحات التكييف في أعلى الأعمدة في الدور الأرضي والأول مصنوعة من الألومنيوم، أما فتحات الهواء الراجع فهي في قواعد الأعمدة ومصنوعة من النحاس.

وصف نظام التكييف والتهوية في حرم المدني الشريف
تعد أعمال تلطيف هواء المسجد النبوي الشريف من النظم الحديثة ومن أكبر الأعمال في العالم [36]. حيث تمر مواسير التبريد عبر نفق للخدمات بطول 7 كيلومترات ليصل ما بين المحطة المركزية للخدمات التي توجد بها أجهزة التبريد ومعدات ومولدات الكهرباء، وبين دور التسوية بالتوسعة، بالإضافة إلى ذلك فقد تم تلطيف هواء المسجد القديم وفق أسس معمارية وهندسية تحول دون إجراء أي تعديل في المبنى القائم أو المساس به، والمحافظة على شكله وذلك عن طريق دفع الهواء البارد من خلال فتحات النوافذ الموجودة في الجدار القبلي للمسجد.

أولا: محطة التكييف المركزية

تقع محطة التكييف على موقع مساحته 70000 م2 بأبعاد 350م طولا و200م عرضا وذلك لتأمين تكييف هواء المسجد النبوي الشريف بكامل أجزائه. وروعي أن يكون موقع المحطة خارج منطقة الحرم بهدف إبعاد الضوضاء عن المسجد وتخفيض التكلفة المرتفعة لنزع الملكيات حول الحرم ولسهولة إجراء عمليات الصيانة والتشغيل في الموقع. وتقع هذه المحطة على بعد حوالي 7 كيلومترات غرب المسجد النبوي الشريف. وتتكون المحطة من عدة مبان منها مبنى معدات التكييف، ومبنى المكثفات ومبنى إنتاج الطاقة الكهربائية للطوارئ وتبلغ المساحة الإجمالية للمباني حوالي 11000م2 وتتضمن حوالي 15000م3 من الخرسانة المسلحة.

مبنى معدات التكييف

يتألف من:

1- وجود ست مكنات للتبريد يتم تشغيل خمس منها وواحدة احتياطية تبلغ طاقة التبريد لكل مكنة 3400 طن وتبلغ طاقتها الإجمالية للتبريد 20400 طن إضافة إلى مكنتي تبريد صغيرتين خارج المبنى بقدرة 240 طنا لكل منها مكنة مع ستة مكثفات.

2- وجود سبع مضخات لدفع الماء البارد المبرد باتجاه المسجد قوة كل منها 3400 جالون في الدقيقة بمحرك قدرة 450 حصانا.

عملية تبريد المياه الحارة القادمة من الحرم: عند قدوم الماء الحار من الحرم بدرجة 14-16°م تقريبا (حسب درجة حرارة الهواء في قاعات الصلاة في الحرم وكثافة عدد المصلين) يدخل الماء إلى المبخرات ويتم التبادل الحراري بين الماء والفريون السائل فتنخفض درجة حرارة الماء إلى حوالي ست درجات مئوية وترتفع حرارة الفريون حيث ينتقل إلى الضاغطات التي بدورها تنقل الفريون الغازي إلى المكثفات وتتم في وحدة المكثفات عملية تحول الفريون الغازي إلى الفريون سائل وبعد هذه العملية ينتقل الفريون السائل إلى غرفة تمدد ذات ضغط عال ومن ثم ينتقل إلى خزان الفريون وعند نقص الفريون في المبخر يقوم الحساس الموصل بالمبخر بإرسال إشارة إلى صمام، هذا الصمام يقوم بعملية الفتح والإغلاق حسب هذه الإشارات، وعند فتح هذا الصمام يقوم الخزان بإرسال الفريون السائل إلى غرفة تمدد ذات ضغط منخفض ومن ثم إلى المبخر.



ثانيا: نفق الخدمات

ينتقل المياه المبردة من محطة التبريد المركزية إلى قبو المسجد النبوي الشريف في نفق الخدمات وهو عبارة عن خرسانة مسلحة بارتفاع داخلي يبلغ 4,1م وعرض 6,2م. ويحتوي هذا النفق على أنبوبتين لنقل المياه قطر كل منها 90 سم وقد أُخذ في الاعتبار إمكانية إضافة أنبوبين أخريين داخل النفق نفسه إذا دعت الحاجة إلى ذلك مستقبلا. كما زود هذا النفق بإحدى وثلاثين غرفة تهوية مزودة بالمراوح اللازمة ومزودة أيضا بمحولات كهربائية.

وبمحاذاة نفق الخدمات يوجد مجرى كابلات ضغط متوسط جهد 13,8 ك. ف. يتكون من تسع أنابيب بقطر 12,5 سم لكل منها ممر بها كابلات الكهرباء التي تشكل جزءا من التغذية الكهربية للمسجد وللساحات حوله.

يبدأ النفق من محطة التبريد بمدينة الحجاج بطريق الجامعات ويتجه شرقا عبر باب السلام باتجاه المسجد النبوي الشريف. وقد تم حفره بعمق تسعة أمتار تحت مستوى الشارع كي لا يشكل عقبة أو عائقا للخدمات العامة التي يتوقع إنشاؤها مستقبلا، كما يمر هذا النفق تحت نفق المناخة ومن خلال مشروع مواقف السيارات تحت الساحات المحيطة بالمسجد النبوي الشريف.