مرحبا زائرنا الكريم ندعوك للتسجيل

النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    المدير التنفيذي للمنتدى الصورة الرمزية مهندس خالد أبومور

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    فلسطين-قطاع غزة-رفــح
    المشاركات
    7,998

    افتراضي المحافظة على البيئة واجب ديني وأخلاقي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سبحان الله في خلقه ، سبحان الله في قدرته ، سبحان الله في علمه

    سبحان الله في خلقه للكون وفي إبداع الطبيعة من حولنا فسخرها لعباده وجعلها أمانة بين أيديهم.

    وهذه الأمانة يجب أن تستغل في تحقيق المنفعة وديمومتها وتدويلها بين الآخرين، لا أن تستغل بغير وجه حق فتحتكر أو تستهلك فلا يظهر لها معالم أو بيان.

    فلنقرأ قول الله سبحانه وتعالى في

    " وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَّمْ تَكُونُواْ بَالِغِيهِ إِلاَّ بِشِقِّ الأَنفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ

    وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ وَعَلَى اللّهِ قَصْدُ السَّبِيلِ وَمِنْهَا جَآئِرٌ وَلَوْ شَاء لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء لَّكُم مِّنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ

    يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالْنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالْنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ

    وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُواْ مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُواْ مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ

    تَشْكُرُونَ وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَارًا وَسُبُلاً لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ وَعَلامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ أَفَمَن يَخْلُقُ كَمَن لاَّ يَخْلُقُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ "

    لقد خلق الله الكون وما حوله وبينه فأتقن الخلق وأبدع في الصنع وهيأ للإنسان بيئة تكافلية سليمة وصحية، توفر له من الخيرات ومن أسباب الراحة ما يجعله حامداً شاكراً راكعاً له .


    وهذا الحمد لا يأتي إلا بالتفاعل السليم مع البيئة والحفاظ على ماؤها وترابها وسماؤها وبطنها وبحرها ويابستها

    و الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان واستخلفه عليها لقوله سبحانه وتعالى

    " وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم مل لا تعلمون"

    الأخوة الأفاضل

    من واجبنا كما أسلفت ومن الناحية الدينية والدنيوية المحافظة على البيئة التي نعيش فيها لكن كيف ..........

    هذا ما سنقرأها في هذا الموضوع وبمشاركة كل المشرفين والأعضاء.

    بانتظار مشاركاتكم
    زكــاة العلم .... تعليمــــه
    00970599430610

    moor_kh@hotmail.com

    وما من كاتبٍ إلا سَيُفنى * * * ويُبقِي الدَهرُ ما كَتبَت يداه
    فلا تكتُب بكفكَ غير شيءٍ * * * يَسُرَكَ في القيامةِ أن تراه
    ِ

  2. #2
    مشرفة الصورة الرمزية م/اسماء

    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    660

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موضوع فعلا يابشمهندس خالد غاية فى الاهمية
    و الإسلام قد جاء لخير الدين والدنيا معا و جاء لبناء مجتمع إنسانى مثالى على الأرض ،بحيث يكون هذا المجتمع متكاملا فى جميع النواحى الأخلاقية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية و الصحية ففى صحة البيئة ونظافتها من ذلك نظافة البدن ونظافة الملبس ونظافة الطعام والشراب ونظافة الشوارع والبيوت والمدن ونظافة المياه كالأنهار والآبار .
    والمحافظة على البيئة هو خلق بيئة صحية لا تأتيها الأمراض بفضل النظافة
    والإسلام ،هو أول دين سماوى اهتم بصحة البيئة وصحة الإنسان وبالتالى نظافتهما جميعا . فأول ما نزل من القرآن الكريم قوله عز وجل :اقرأ وذلك لطلب العلم والعلم هو أساس قيام مجتمع إنسانى متكامل والإسلام هو الدين الوحيد الذى يأمر بالنظافة بل وجعل أساس العبادات الطهارة وهو من أصول الدين الإسلامى .بل ويشدد على نظافة الطعام والشراب يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ..أوكوا قربكم واذكروا اسم الله وغطوا آنيتكم واذكروااسم الله هذه الأحاديث يجب أن يلتزم بها المجتمع الإسلامى فهى تخص نظافة ما داخل البيوت وما فى الأسواق من تغليف وتغطية واهتمام يدفع الضرر البين
    ومن أهم ما شدد عليه الإسلام نظافة مصادر المياه كمياه الأنهار والآبار .فقد شدد على تجنب تلوثها بإلقاء النجاسات والملوثات ،و يقول الرسول صلى الله عليه وسلم.اتقوا الملاعن الثلاث :التبول فى الموارد وفى الظل وفى طريق الناس :
    ويأمر الإسلام بنظافة المساكن والشوارع بل وكل المدن فيمنع إلقاء الزبالة فى الطرقات والشوارع فيه يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : إن الله طيب يحب الطيب ،نظيف يحب النظافة فنظفوا أفنيتكم ودوركم ولا تتشبهوا باليهود الذين يجمعون الأكباد فى دورهم
    ويقول صلى الله عليه وسلم :من سمى الله ورفع حجرا أو شجرا أو عظما من طريق الناس مشى وقد زحزح نفسه عن النار
    وحتى فى اقل الاشياء مثل البصق يقول صلى الله عليه وسلم البصق على الأرض خطيئة وكفارتها ردمها لأن ذلك يسبب وينقل الكثير من الأمراض .
    وتعاليم الإسلام فى نظافة البيئة تعد من أهم ما يجب أن يتبع وذلك لجعل حياة الإنسان أفضل للقيام بواجباته على أتم صحة ورخاء .
    ياريت حين مناقشة هذا الموضوع نبدأ بوضع الاولويات لمناقشتها
    لتكون المناقشة مثمرة ولا يكون مجرد آراد توضع وغير قابلة للتنفيذ
    دائما اطبق الشعار الذى يقول اذا ارت التغيير فابدأ بنفسك أولا
    كن ساكنا في ذا الزمان بسيره ..... وعن الورى كن راهبا في ديره
    واغسل يديك من الزمان وأهله ..... واحذر مودتهم تنل من خيره
    إني اطلعت فلم أجد لي صاحبا ..... أصحبه في الدهر ولا في غيره
    فتركت أسفلهم لكثرة شره ..... وتركت أعلاهم لقلة خيره

  3. #3
    عضو سوبر

    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    686

    افتراضي

    طيب والحكومة التى الى الان لا تدخل الصرف الصحى الى الناس رغم مرور 30 عام على السكن؟
    ما العمل معها
    نعيش كاننا فى العصور الوسطى
    لم نعرف الانسانية الى الان
    الامر متكرر فى اكثر من بلد عربى واغلبها بالغ الثراء والمدنية بهذا الفعل منعدمة
    لله الامر من قبل ومن بعد

  4. #4
    عضو سوبر

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    764

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موضوع فعلا فى غاية الاهمية الا وهو المحافظه على البيئه فهى واجب دينى واخلاقى وانسانى فالابدمن نشر هذا الامر او الوعى بين طبقات المجتمع فلكل مسئول عن البيئه فى انحاء العالم كافه وكل مجتمع خاصه ولابد من وضع اسس ومعايير لهذا الواجب

    و يمكننا المحافظه على البيئه بعدة طرق منها:

    1_ الحرص في التعامل مع المياه,وعدم الاسراف في استخدامها وعدم تلويثها بالقاء القاذورات فيها

    2_ الحذر عند استخدام المنظفات الكيميائيه والمواد السامه في المصانع وخلافه ممن نشاهده هذه الايام السابقه والحاليه

    3_ عدم حرق العوادم الناتجه عن استخدام الوقود وغيرهامما يؤدى الى تلوث الهواء

    4_ نشر الوعي البيئي بين الابناء لتوسيع افاقهم و مداركهم حول حب العالم والكون بما فيه.

    هذه بعض النقاط الصغيره من ضمن طرق المحافظه على البيئه فالمحافظه على البيئه ليست شعارا يطلق فقط دون عمل فالمحافظه على البيئه شعار موجوب عمله
    والله اعلى واعلم
    اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همــــنا
    اللهم هون علينا سكرات الموت و نور علينا قبورنا
    اللهم ارزقني شهادة في سبيلك واجعل موتي في بلد رسولك صلى الله عليه وسلم

  5. #5

    افتراضي

    بصراحة كلامك يا هندسة جميل جدا


    المحافظة على البيئة مسؤولية الجميع


    من المعروف أن البيئة هي المكان الذي يعيش فيه الإنسان ويمارس حياته اليومية ولا يوجد أي مكان آخر يمكن أن يلجأ إليه الإنسان غير البيئة التي يقطن فيها ويمارس عمله المعتاد. إذًا البيئة هو المكان الذى يماثل البيت الذي يعيش فيه الإنسان ويأكل وينام ويشرب ولذلك فهو حريص على نظافته وصيانته وتوفير جميع السبل لتأهيله بصورة جيدة لكي يكون متناسبًا للبقاء فيه. ولكن مع الأسف نرى على أرض الواقع أننا لا نتعامل مع المحيط أو البيئة التي نعيش فيها بنفس الأسلوب الذي نعيش فيه داخل بيوتنا فالكثيرون يتعاملون مع الشارع مثلًا وكأنه مكان معزول تماما عن حياتهم اليومية وعن شؤونهم الخاصة والعامة ويتعاملون مع الشواطئ وكأنها أماكن غريبة عليهم ولا تدخل فى دائرة اهتمامهم ولا يجب أن تكون كذلك لأنها خارج المحيط، والمنزل الذى يعيش فيه الإنسان. ومن هنا تأتي مشكلة التلوث البيئي من النفايات والمخلفات والعوادم للسيارات ومخلفات المساكن والإنشاءات.

    ونحن كأفراد نتسبب فى هذا التلوث ويؤكد ذلك تصرفاتنا الشخصية حيث كثيرًا ما تشاهد مواطنًا أو مقيمًا يركب سيارة ثم يرمي مناديل الورق وعلب العصير بدون خجل أمام الآخرين، أليس فى هذا تجنٍّ على البيئة واستهتار بهذا الشارع. لقد ذكرت إحدى الدراسات أن نسبة المخلفات الإنشائية في بعض المدن الاسلامية العربية تصل إلى 87% من المجموع الكلي للمخلفات. وأن هذه النسبة على المستوى العالمي تشكل نسبة عالية حيث أن نسبة المخلفات في المجتمعات الأخرى تتراوح بين 10-30% من المجتمع الكلي للمخلفات.

    الأمر الأكثر غرابة أن المجتمع المسلم مطلوب منه المحافظة على البيئة وأيضا مأجور على ذلك، فإماطة الأذى عن الطريق صدقة والنظافة هي شعار الإنسان المسلم والمجتمع المسلم في جميع مراحل حياته فكيف نترك هذا التوجيه الرباني ونتسبب فى تلوث البيئة.

    اعتقد أن الأمر يتطلب منا تكثيف جهود التوعية لزيادة الوعي البيئي لدى المجتمع وكذلك تكثيف المناهج الدراسية التي تشير إلى ضرورة المحافظة على النظافة بالإضافة إلى وجوب أن تسارع الجهات المعنية في توفير الشارع النظيف والحديقة النظيفة حتى تكون شوارعنا نموذجًا واقعيًا يستشعر تعليم الصغار والكبار بأهمية المحافظة عليه وعدم الاستسلام للواقع الذي نعيشه من تلوث بيئته، فالنظافة حق للجميع ويجب أن يتحمل الجميع مسؤولية المحافظة على البيئة.

    م. بسام شخصة

  6. #6
    عضو جديد

    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    4

    افتراضي

    موضوع غاااااااااااااية في الأهمية
    شكراً للمهندس خالد أبو مور على الطرح المميز
    جيل بزنس Geel Business
    مجموعة جيل الأعمال .. خبرة الأجيال
    ( تجارة - إنشاء وتعمير - إستثمار عقاري - إدارة وتنمية المشاريع )
    الهاتف الموحد : 920003299 - المدينة المنورة

  7. #7
    عضو نشيط

    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    29

    افتراضي

    البيئة هي الواقع المحيط بنا و الطبيعة التي تحتوينا فإن قمنا بإهانتها و تجاهلنا حقوقها علينا تكون النتيجة سيئة لنا نحن و الضرر سيعود علينا أكثر مما قد تتضرر البيئة نفسها، فإذا تلاشت البيئة تدريجياً حتى تنتهي فماذا يتبقى لنا لنعيش فيه، إنها مسئولية الجميع و لابد أن يبدأ كلُ بنفسه..
    : D

  8. #8
    عضو جديد

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2

    افتراضي

    ما أجمل أن نحافظ على بيئتنا

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •